أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصل حجم مبيعات تذاكر يوم الافتتاح لفيلم باتمان "عودة فارس الظلام" إلى أدنى مستوى له في شباك التذاكر مع انصراف بعض رواد السينما على ما يبدو عن دور العرض بعد المذبحة التي ارتكبها أحد الأشخاص في عرض أول للفيلم.

وقال أشخاص على دراية بإيرادات الفيلم إن الفيلم حقق 74 مليون دولار الجمعة في الولايات المتحدة وكندا ومن المتوقع أن يحقق173 مليون دولار بحلول مطلع الأسبوع القادم.
              
ولم تنشر شركة التوزيع السينمائي وارنر بروس أي أرقام رسمية، كما قررت شركات أفلام أخرى كبرى في هوليوود عدم الإفصاح عن أرقام مبيعات التذاكر وذلك للمرة الأولى التي تعيها ذاكرة مراقبي شباك تذاكر دور العرض.
              
ولم ترد المتحدثة باسم شركة وارنر بروس على اتصالات تسعى للحصول على تعليق بشأن مبيعات التذاكر لليلة الجمعة.
              
وكان فيلم "عودة فارس الظلام" واحد من أكثر الأفلام المرشحة للنجاح هذا العام قبل أن يفتح مسلح النار على المتفرجين في عرض أقيم في منتصف الليل في أورورا بولاية كولورادو في وقت مبكر أمس الجمعة مما أسفر عن مقتل 12 شخصا وإصابة 58 آخرين.
              
وقبل العرض الأول توقع خبراء شباك التذاكر أن تتراوح مبيعات الافتتاح من 170 مليون إلى 198 مليون دولار من يوم الجمعة حتى الأحد وهو أقل بكثير من الرقم القياسي الذي حققه الفيلم الخيالي"المنتقمون" وهو 207 مليون دولار في مايو.
              
وقال بيتر سيلي مدير التسويق السابق لشركة افلام كولومبيا"الشبكات الإخبارية تواصل تغطية حادث إطلاق النار بشكل موسع مما تسبب في حدوث صدمة قوية ستجعل الناس ينصرفون (عن دور السينما) ولكن لفترة قصيرة. هذا الفيلم سيعرض لمدة تتراوح من خمسة إلى ستة أسابيع ولا يزال يحقق نجاحا طيبا."
              
من جانبه، قال بول ديرجرابي ديان المسؤول عن صفحة شباك التذاكر بموقع هوليوود دوت كوم إن الفيلم استفاد من التذاكر التي بيعت قبل العرض مما دفع الناس إلى التصميم على مشاهدة الفيلم رغم أي مخاوف محتملة.
              
وبعد حادث إطلاق النار اتخذت إجراءات أمنية مشددة وقلصت شركة وارنر بروس من خططها الإعلانية فقامت بإلغاء عرض أول للفيلم في باريس وإلغاء سفر طاقم الممثلين إلى المكسيك واليابان.