أبوظبي - سكاي نيوز عربية

يعطي النجم الأميركي الكبير توم كروز أولية وأهمية قصوى لحماية ابنته، من زوجته السابقة "كيتي هولمز" ومن أجل ذلك فهو لا يتردد في تعيين حراس شخصيين من أجل حماية إبنته "سوري" على مدار الـ 24 ساعة وطوال أيام الأسبوع بتكلفة قدرها 50 ألف دولار أسبوعيا يدفعها مسرورا من جيبه الخاص.

وذكر موقع"كلوزر أف أر" الفرنسي أن" سوري" تعيش الآن مع أمها في نيويورك وأنها في كل مرة تخرج فيها تكون هدفا لمصوري البابارتزي وأنه من أجل هذه المطاردات والمضايقات قرر "كروز" تكثيف الحراسة عليها كل الوقت.

وقال مصدر مقرب من عائلة"كروز"" إن توم لا يتنقل أبدا بدون حراسه الشخصيين المسلحين وكما هو الحال أيضا بالنسبة لسوري".

وأعربت "كيتي هولمز"عن تقديرها لهذه اللفتة حيث أن وجود هذه الحراسة تجعلها مطمئنة تماما على ابنتها وأنها تعتقد شخصيا أنه حين يتعلق الأمر بابنتها"سوري" فأية مصروفات تصبح أساسية.

جدير بالذكر أن "توم كروز" يدفع 300 ألف يورو في العام من أجل كيتى و"سوري" بموجب تسوية الطلاق بجانب الخدمات الأخرى التي لا يتأخر عنها من أجل الحفاظ على عائلته.