أبوظبي - سكاي نيوز عربية

غادر دوق إدنبرة الأمير فيليب مستشفى الملك ادوارد الثاني في لندن السبت بعد أن قضى 5 أيام للعلاج من التهاب في المثانة.

توقيت خروج الأمير يعني أنه سيتمكن من الاحتفال بعيد مولده الحادي والتسعين مع الملكة إليزابيث الثانية الأحد.

وبدا الأمير بصحة جيدة وروح معنوية طيبة وهو يلوح ويبتسم للعامة الذين تراصوا انتظارا لخروجه من المستشفى.

زارت الملكة إليزابيث وحفيديها ويليام وهاري الأمير في المستشفى أكثر من مرة، وبالرغم من أن نتائج الفحوص جاءت مطمئنة، غير أنه لم يعلن أي تأكيد لاحتمال ممارسته أي نشاط بحلول الأحد.

يذكر أن الأمير لم يتمكن من المشاركة في احتفالات اليوبيل الماسي لجلوس الملكة على العرش-الذكرى الستين- بسبب مرضه.

الملكة اليزابيث والأمير فيليب لدى وصولهما ليسيستر