أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وجه الاتهام لمراهق أميركي بالقتل، بعد أن قام بالاعتداء على حكم مباراة كرة قدم احتسب ضربة جزاء ضده، وهو اتهام يوجه عندما يتسبب الاعتداء في وفاة غير مقصودة.

وتقول السلطات إن المراهق كان يلعب حارسا للمرمى في مباراة لكرة القدم في 27 أبريل، عندما وقع عليه الحكم ريكاردو بورتيلو البالغ من العمر 46 عاما ضربة جزائية. 

وقالت السلطات إن المراهق البالغ من العمر 17 عاما احتج على قرار الحكم وضربه على رأسه، وغاب بورتيللو عن الوعي بعد ذلك بساعات وتوفي السبت.

والاتهام الذي أعلن، الأربعاء، أقل خطورة من اتهام القتل غير العمد، والاتهام يستوجب توقيع عقوبة السجن لخمسة أعوام للراشدين والمدة تقل في حالة القاصر.

من جانبه، قال مكتب الادعاء الإقليمي إنه سوف يسعى لمعاملة القاصر معاملة الراشد في هذه القضية.