أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تعامدت الشمس والقمر على الأرض في حدث فلكي نادر الأحد الماضي، في كسوف حلقي أظلم الأجواء فوق أجزاء من آسيا وأميركا الشمالية، محولا الشمس الى حلقة مشتعلة من النار لفترة وجيزة.

ومع وصول الكسوف إلى ذروته تجمع آلاف من المتفرجين في حقل بولاية يوتا الأميركية لإلقاء نظرة جماعية على هذه الظاهرة.

تحدث عمليات كسوف من نوع ما سنويا تقريبا، ولكن المتابعين لم يشاهدوا كسوفا حلقيا من الأراضي الأميركية منذ عام 1994 ولن تحدث ظاهرة كهذه قبل عام 2023. وذلك وفقاً لرويترز.

ويحدث الكسوف الحلقي عندما يكون مدار القمر في أبعد نقطة له من الأرض وأقرب للشمس. ويسمح هذا الوضع المتجاور للقمر بان يحجب أكثرمن 90 في المئة من أشعة الشمس عندما يتحاذى الاثنان.