أبوظبي - سكاي نيوز عربية

لأول مرة في مصر افتتح أول فندق سياحي في مدينة الغردقة الساحلية لا يقدم الكحول في خطوة يقول المؤسسون لها إنها تؤسس لنمط جديد من السياحة في البلاد.

وقام العاملون في الفندق، الذي يرفض القائمون عليه إطلاق مصطلح "فندق إسلامي" بل يصرون على وصفه بأنه "أخلاقي شرقي"، بتحطيم بعض زجاجات الخمور تعبيرا عن لفظ هذه المشروبات في الفندق الجديد.

وشارك بالافتتاح ممثلون عن أحزاب بالتيار الإسلامي ومشايخ من الأزهر من أبرزهم الدكتور خالد سعيد المتحدث الرسمي باسم الجبهة السلفية.

وإضافة إلى عدم تقديم الخمور يحرص أصحاب التجربة على الفصل بين الجنسين في السباحة ويوفرون حوضا خاصا للسيدات في الطابق الرابع من الفندق.

والفندق القائم بمنطقة الهضبة في الغردقة من فئة 4 نجوم بحسب التصنيف السياحي، ومكون من 5 طوابق وبه 185 غرفة و35 جناحا ويعمل به حاليا 80 موظفا سيزداد عددهم إلى 220 بحلول نهاية مايو.

وقال مدير الفندق ياسر كمال (46 عاما) وصاحب فكرة المشروع عما إذا كان صعود التيار الإسلامي للحكم شجع على إقامة المشروع فأجاب "ما شجعنا على الفكرة ليس صعود التيار الإسلامي وإنما سقوط النظام السابق".

ويتوقع كمال: "ضعف الإقبال في البداية لأن الفكرة جديدة وجريئة لكن عندما تثبت الفكرة جدواها ستزداد نسبة الإشغال".