أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وافقت إسرائيل على السماح لبعثة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) بزيارة بلدة القدس القديمة الشهر المقبل.

وأعلنت إسرائيل، الثلاثاء، أنها وافقت أيضا على المشاركة في اجتماع خبراء يعقد الشهر المقبل في باريس حول جسر باب المغاربة للمشاة الذي يؤدي إلى الحرم القدسي.

في المقابل، يعتزم الفلسطينيون إسقاط نقاش في الوقت الراهن حول خمسة قرارات تدين احتلال إسرائيل للضفة الغربية.

وتهدف بعثة المراقبة والاجتماع إلى صون التراث الثقافي بالبلدة القديمة.

وقد برز التراث الثقافي باعتباره بؤرة توتر بين الجانبين منذ أصبح الفلسطينيون أعضاء في اليونسكو في عام 2011.