أبوظبي - سكاي نيوز عربية

تشهد إمارة موناكو حاليا بناء أغلى شقة في العالم، والتي تشير التقديرات إلى أن سعرها سيبلغ 256 مليون جنيه إسترليني، ليزيد ذلك من شهرة الإمارة كونها الوجهة المفضلة لأثرياء العالم.

وستعتلي الشقة الأغلى عالميا برج "أوديون"، المكون من بنايتين متجاورتين ويصل ارتفاعه لنحو 170 مترا، والذي من المقرر أن يكون ثاني أعلى مبنى على ساحل البحر الأبيض المتوسط حال الانتهاء من عمليات البناء فيه.

ومن المقرر أن يحتوي البرجان 70 شقة فاخرة متباينة الأحجام، مع شقق آخرى مكونة من طابقين، أما سطح البنايتين فمقسم لجزئين الأول لشقة كبيرة تبلغ مساحتها 1200 متر مربع والثاني للشقة الأغلى في العالم والتي تصل مساحتها إلى 3300 متر.

ويوفر البرج لقاطنيه في مختلف الشقق جميع سبل الراحة بداية من الحوائط الزجاجية التي تضمن رؤية بانورامية شاملة للمناظر الخلابة التي يطل عليها البرج، مرورا بحمامات السباحة ودور السينما وخدمات الحراسة العالية طوال الوقت، وحتى إمكانية القيام طلب الخدمات المنزلي المختلفة عبر شاشات اللمس المتوافرة في الغرف.

ومن المقرر أن تنتهي أعمال البناء في برج "أوديون" في شهر يوليو 2014، حيث يمثل برج "أوديون" حلما للمهندس المعماري أليكساندر غيرالدي، الذي استلهم تصميمه المعماري من الحقبة الجميلة التي شهدت انتشار الروح الإيجابية والسلام في أغلبية مناطق القارة الأوروبية بين عامي 1871 و1914.