تحول عرس بمركز البياضية شرق محافظة الأقصر جنوبي مصر لعزاء، عقب وفاة شاب لم يتجاوز الـ17 عاما، برصاصة طائشة أصابته في منطقة الرقبة.

وبينما كانت منطقة الخضيرات بالحبيل التابعة لمركز البياضية تحتفل بزفاف عروسين من أبناء القرية، أطلقت عيارات نارية تعبيرا عن الفرح كما جرت العادة في بعض مناطق الصعيد أثناء الاحتفالات، وأصابت إحداها الشاب "عبد الرحمن. م".

ونقل الشاب لمستشفى الكرنك الدولي والذي يقع شمال محافظة الأقصر، حيث وصل هناك ميتا متأثرا بجروحه.

وتنتظر السلطات تقرير الطبيب الشرعي الخاصة بجثة الشاب قبل إصدارها تصريحا للدفن.

أخبار ذات صلة

العروس التي أبكت الملايين.. حفل زفاف يتحول إلى مأتم في مصر
جريمة وسط الشارع في مصر.. أهانته فحاول ذبحها

وكان مساعد وزير الداخلية مدير أمن الأقصر اللواء هشام عبدالغفار، قد تلقى إخطارا من إدارة شرطة النجدة، يفيد بمصرع الشاب بسبب طلق ناري، ووصوله مستشفى الكرنك جثة هامدة.

وعلى الفور بدأت التحريات الأولية بقيادة رئيس مباحث المركز للتعرف على تفاصيل وملابسات الواقعة عقب تحرير محضر رسمي.

أخبار ذات صلة

بذات السلاح.. انتحار قاتل فتاة المنوفية التي رفضت الزواج منه
ثالث جريمة باسم الحب في مصر.. أماني تلحق بنيرة وسلمى

وما زالت أعمال فحص جثمان المتوفى جارية، فيما أكدت أسرته أنه كان حاضرا في العرس بمنطقة الخضيرات، وإصابته عن طريق الخطأ بعيار ناري في منطقة الرقبة.

وتنتشر في عدد من قرى الصعيد ظاهرة إطلاق الأعيرة النارية في الهواء أثناء الاحتفالات، رغم تحذير الأجهزة الأمنية من خطورة ذلك على المواطنين الذين يكونون متواجدين في مثل تلك المناسبات.