أبوظبي - سكاي نيوز عربية

رد القائمون على برنامج تلفزيوني توراتي جديد بدأت قناة تلفزيونية أميركية ببثه مؤخراً بغضب على مزاعم بأن شخصية الشيطان في المسلسل تشبه الرئيس الأميركي باراك أوباما.

ونفت قناة التاريخ التلفزيونية (هيستوري تشانل) المزاعم بأن الممثل الذي يؤدي دور الشيطان في مسلسلها التوراتي القصير يشبه أوباما.

وكان المعلق اليميني وصاحب المسلسل الحواري الإذاعي غلين بيك من بين أوائل من أشاروا إلى الشبه بين أوباما وشخصية الشيطان في المسلسل، وذلك في تغريدة له على صفحته في موقع تويتر.

وقال بيك في تغريدته: "أي شخص يفكر في الشيطان في مسلسل "التوراة.. الأحد" على قناة التاريخ التلفزيونية فإنه يشبه تماماً ذلك الرجل؟" ويقصد أوباما.

وأضاف أن الممثل الذي يؤدي دور الشيطان ربما كان مغربياً واسمه "مهدي أوزاني".

وأجمع كثيرون على تأييد تغريدة غلين بيك عن الشبه بين شخصية الشيطان وأوباما، غير أن المنتجين رومان داوني ومارك بيرنيت لم يشاركا بيك مزحته، ووصفا هذه المزاعم بأنها "محض هراء".

وقال المنتجان: "لقد أدى الممثل سابقاً أدواراً توراتية وإنجيلية عديدة، بما فيها دور شخصيات شيطانية، قبل أن يتم انتخاب باراك أوباما رئيساً لنا بوقت طويل".

وكانت القناة بدأت ببث المسلسل التوراتي ومدته 10 ساعات في شهر مارس الجاري، على أن يتم عرض الحلقة الأخيرة منه عشية عيد الفصح المقبل، وهو يحظى بمعدلات مشاهدة مرتفعة للغاية بحسب مصادر الشبكة التلفزيونية.

وكانت شخصية الشيطان في المسلسل ظهرت في الجزء الأخير منه، ما أدى إلى ظهور امتعاض من الشبكة على الشبه بينها والرئيس أوباما.

وقالت القناة التلفزيونية في بيان لها: "إن قناة التاريخ تحترم الرئيس أوباما للغاية.. ومن المؤسف أن يجري أي شخص هذا الربط الخاطئ" بين أوباما والشيطان.

وحاولت وسائل الإعلام أن تحصل على رد أو تعليق من البيت الأبيض على هذا الأمر، إلا أنه رفض الرد على هذه المطالب.