كشفت الفنانة وفاء عامر، عن حقيقة ما أثير من شائعات حول دهسها لأحد الأشخاص ومصرعه، وهروبها من المستشفى بمساعدة الحارس الشخصي لها.

وقالت الفنانة المصرية وفاء عامر في تصريح لموقع "سكاي نيوز عربية، إن هذه الواقعة لا أساس لها من الصحة، مضيفة أن "الشخص المتوفى هو صديق للعائلة، وتوفي إثر تعرضه لأزمة قلبية بمنزله، وقد نقل على إثرها إلى المستشفى، حيث ذهبت إلى هناك لمواساة العائلة والوقوف معهم، ولم تقع أي حادثة مطلقا. ولأنها كانت في حالة انهيار، قام السائق الخاص بزوجها بتوصيلها للمستشفى، دون أن تقود السيارة، والكاميرات رصدت ذلك، ولم تكن هناك أي حوادث وقعت معهم".

وتابعت قائلة: "هذه الشائعة يمكنها تدمير العلاقة الجميلة بيني وبين الجمهور. لن أترك حقي، ولن أسمح لأي شخص قام بترويج أي شائعة متعلقة بي، فأنا لا أعرف السيدة التي روجت لهذه الشائعة".

وبيّنت أنها "تناشد السلطات المصرية باتخاذ إجراءات حاسمة حيال أي شخص يدعي شائعات خاطئة في حقها وحق أي شخص لم يخطئ".

وأكدت أنها لم تصطحب أي حراس شخصيين لها مطلقا أو سائقين في العادة، وكانت تلك هي المرة الأولى، نظرا لحالة الحزن والانهيار التي كانت تمر بها".

كيف تتعامل مع الوشاة والنمامين ؟

 

أخبار ذات صلة

طرائف في حياة "الشحرورة"
بصورة وطلب.. منشور جديد من إيمي عن دلال عبد العزيز
حالتها مستقرة.. ياسمين عبد العزيز تغادر المستشفى خلال أيام
آخرهم دلال عبد العزيز.. شائعات موت الفنانين من يقف وراءها؟
بعد 22 عاما.. الممثلة السورية ديما الجندي من جديد مع العظمة

إجراء قانوني

وتقدم المحامي شعبان سعيد بصفته وكيلا عن الفنانة وفاء عامر، ببلاغ للنائب العام المصري، ضد إحدى الصحفيات، لنشرها أخبارا كاذبة، وادعائها قيام الفنانة بدهس أحد الأشخاص بسيارتها، وادعت هروب وفاء من المستشفى بمساعدة الحراس الخاصين بها.

ولفت المحامي إلى أن هذه الأخبار نشرت بغرض الإساءة بسمعة الفنانة والتشهير بها، وقد تكون الصحفية مأجورة لمصلحة خصوم أو منافسين للشاكية.