تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرا، فيديو لشاب برازيلي، احتفل بعيد ميلاده في السجن، حيث اعتقل بتهمة السرقة في ذات اليوم الذي بلغ فيه الثامنة عشرة من عمره.

 واعتقل باولو رودريغو داس نيفيس في ذات اليوم الذي يصادف عيد ميلاده الثامن عشر، بعدما ضبطته كاميرات المراقبة وهو يسرق معدات صوت من إحدى السيارات في منطقة ريو غراندي دو نورتي البرازيلية.

وأشارت موقع برازيلية إلى أن الشرطة قررت الاحتفال بعيد ميلاد باولو، وهو رهن الاعتقال، حيث تم شراء حلوى خاصة بالمناسبة.

وظهر أحد عناصر الشرطة في الفيديو وهو يقول بطريقة ساخرة: "لا يمكن أن نفوّت مثل هذه المناسبة"، بينما حرص شرطيان آخران على ترتيب الطاولة.

ولم يبدو باولو سعيدا بهذه المفاجأة حيث كان طابع السخرية منه واضحا في الفيديو، حسبما ذكرت صحيفة "مترو" البريطانية.

أخبار ذات صلة

بلجيكا.. إحباط عملية تهريب مخدرات بطائرة مسيرة لسجين
شاهد.. محاولة هروب "مجنونة" لقاتل من سجنه

وطلب رجال الشرطة من باولو تقطيع الحلوى، وقاموا بإهداء إحدى القطع لوالدته، وصبوا المشروب الغازي للحضور.

واستجابة لردود الأفعال الغاضبة من الفيديو والتشهير بباولو، أصدرت الشرطة البرازيلية بيانا أكدت فيه أنها ستفتح تحقيقا، وهددت باتخاذ إجراءات تأديبية في حق العناصر المشاركين في الفيديو.