عثرت قوات الشرطة في تكساس على جثة مؤثرة شهيرة على مواقع التواصل الاجتماعي وهي عارية، بعد أيام على اختفائها.

وقالت السلطات في مدينة هيوستن بولاية تكساس، الاثنين، إنها عثرت على جثة أليكسيس شاركي البالغة من العمر 26 عاما، على جانب إحدى الطرق في المدينة، بعد اختفائها الأسبوع الفائت.

وقالت شرطة هيوستن في بيان، إنه لم يتم تحديد سبب وفاة أليكسيس التي لم تظهر عليها إصابات واضحة، حسبما نقلت شبكة "إن بي سي نيوز".

وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الشرطة ترجح ألا تكون وفاة أليكسيس طبيعية، وبأن جثتها نقلت إلى الموقع الذي وجدت فيه، حيث ظلّت هناك لـ24 ساعة على الأقل.

أخبار ذات صلة

جريمة غامضة تقود لاعتقال "آكل لحوم البشر"
الأم المجرمة.. قتلت طفليها و"تسعى للإفراج المشروط"
لإنجاب ذكور.. اغتصبوا طفلة وسرقوا رئتيها لاستخدامها بالسحر
حول شقته لمدفن.. أسرار جديدة بقضية "سفاح الجيزة"

وكشفت والدة أليكسيس، ستايسي روبينولت، أن ابنتها كانت دخلت في خلاف مع أحد الأشخاص قبل اختفائها، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

وحاولت الوالدة، حسب أقوالها، إلى جانب عدد من أصدقاء أليكسيس الاتصال بها بعد اختفائها المفاجئ، إلا أن كل تلك المكالمات كانت يجري تحويلها إلى البريد الصوتي.

جدير بالذكر أن أليكسيس تحظى بمتابعة قوية على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تشارك منشوراتها في "إنستغرام" مع أكثر من 29 ألف شخص يقومون بمتابعتها.