أعلن برنامج الأغذية العالمي، الفائز بجائزة نوبل للسلام لعام 2020، ولجنة جائزة نوبل، الأربعاء، أنهما اتفقا على تأجيل مراسم تسليم الجائزة بشكل مباشر في أوسلو الشهر المقبل بسبب جائحة كورونا.

وقالت لجنة نوبل في بيان: "في ظل القيود الحالية في أوسلو، لن يتسنى إقامة الحفل أو أي مراسم أخرى من البرنامج التقليدي للحائز على الجائزة بطريقة جيدة لها قيمتها".

وأضاف البيان: "نأمل أن يتمكن ديفيد بيزلي، رئيس برنامج الأغذية العالمي، من إلقاء محاضرة نوبل في قاعة مدينة أوسلو العام المقبل اعتمادا على تطور الجائحة".

وتابع: "عندها قد يمكن أيضا إقامة مأدبة نوبل، على شرف برنامج الأغذية العالمي. تم إلغاء مأدبة هذا العام، كما أعلن في وقت سابق".

وكان من المتوقع أن يسافر بيزلي، إلى العاصمة النرويجية لتسلم جائزة نوبل للسلام نيابة عن المنظمة التي فازت بالجائزة المرموقة، لجهودها في مكافحة الجوع، لكنه سيتلقاها الآن خلال حفل افتراضي في العاشر من ديسمبر، حسبما نقلت "الأسوشيتد برس".

أخبار ذات صلة

معادلة "الرومانسية والعلم".. 8 أزواج ساهموا في تقدم البشرية
أميركيان يحصدان جائزة نوبل للاقتصاد
بعد حصد جائزة نوبل.. حقائق عن "مفاجأة 2020"
برنامج الغذاء العالمي ينال جائزة نوبل للسلام

ويقام حفل جائزة نوبل للسلام عادة في قاعة "أوسلو سيتي هول"، إلا أن القائمين على تنظيم الحدث هذا العام قالوا إنه سيكون محدودا وسيعقد في جامعة المدينة بسبب جائحة كورونا.

وتخطط لجنة نوبل النرويجية حاليا لحفل توزيع جوائز رقمي، حيث سيتم منح برنامج الأغذية العالمي الميدالية والشهادة، ومن المتوقع أن يشارك الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في الحفل الافتراضي.

وإضافة إلى مكانتها المرموقة، فإن جائزة نوبل تأتي معها جائزة نقدية بقيمة 1.1 مليون دولار، بالإضافة إلى ميدالية ذهبية.

وينظم الحفل كل عام في العاشر من ديسمبر، بالتزامن مع ذكرى وفاة مؤسس الجائزة ألفريد نوبل.