تركز وسائل الإعلام على مقر إقامة الرئيس الأميركي وهو البيت الأبيض، إلا أن كثيرين لا يعرفون شيئا عن المكان الذي يعيش فيه نائب الرئيس.

يمتلك نائب الرئيس الأميركي مكاتب في البيت الأبيض، إلا أنه يعيش مع عائلته منذ أيام والتر مونديل الذي كان نائبا لجيمي كارتر، في "المبنى ون" بمجمع "المرصد البحري الأميركي"

ويقع المبنى الذي يعود تاريخه إلى القرن التاسع عشر وبني سنة 1893 شمال غربي العاصمة الأميركية واشنطن، حسبما ذكر موقع "البيت الأبيض" على الإنترنت.

وكان نواب الرئيس الأميركي وعائلاتهم يعيشون في منازل تصرف عليها الحكومة، إلى أن ارتفاع تكاليفها جعل الكونغرس يوافق سنة 1974 على تجديد المبنى بالمرصد البحري ليكون مقر إقامة المسؤول في هذا المنصب.

ورغم إقامة نائب الرئيس بمجمع المرصد البحري، إلا أن ذلك لا يحول دون استخدام العلماء للمرصد في مراقبة حركة الشمس والقمر والكواكب والنجوم، وإجراء حسابات دقيقة تتعلق بالزمن وتحديد المواقع، حسبما ذكر موقع "بزنس إنسايدر".

أخبار ذات صلة

فيديو.. كامالا هاريس "بالملابس الرياضية" تهنئ جو بايدن
كامالا هاريس.. أول امرأة ومن أصول "ملونة" نائبة لرئيس أميركا

وأضاف جميع القاطنين في المبنى الذي يمتد على مساحة 9150 قدما مربعة، لمستهم الخاصة إليه منذ عهد مونديل.

فمثلا عدّل ديك تشيني عندما انتقل للسكن في المبنى أثاثه وألوان جدرانه الداخلية لتتكون بشكل رئيسي من اللونين الأخضر والبيج، بينما أضاف دان كويل حوض سباحة وغرفة تمرينات رياضية بعهد جورج بوش الأب.

وفي يونيو الفائت، انضم وزير الزراعة الأميركي سوني بيرديو، إلى كارين زوجة مايك بنس، للكشف عن إضافة بلاط على شكل خلايا نحل لأرضية المبنى.

وستقطن كامالا هاريس في مقر إقامة نائب الرئيس الجديد للولايات المتحدة جو بايدن، علما أنها أول امرأة وأول سمراء تتبوأ هذا المنصب بأميركا.

وفي أول تعليق لها، قالت هاريس في تغريدة على حسابها الرسمي في تويتر: "هذه الانتخابات هي أمر يفوقني ويفوق جو بايدن".

وأضافت أنها: "تتعلق بروح أميركا واستعدادنا للقتال من أجلها.. أمامنا الكثير من العمل، هيا بنا نبدأ".