أصدرت سلطات ولاية نيويورك الأميركية، قرارا بمنع إقامة حفلة زفاف بعدما تلقت معلومات عن احتمال حضور أكثر من عشرة آلاف مدعو، وهو ما يشكل خرقاً لتدابير احتواء تفشي فيروس كورونا.

وقام مكتب الشرطة في مقاطعة روكلاند بإبلاغ السلطات بالحفلة الضخمة االتي كانت مرتقبة يوم الاثنين، في ويليامسبرغ، وهي جزء من هذه المقاطعة التي لم تطلها جائحة "كوفيد-19".

وقال حاكم الولاية، أندرو كومو "قيل لنا إن الحفلة ستقام، فأجرينا تحقيقاً وتبين لنا أن الأمر قد يكون صحيحاً. كانت ستقام حفلة زفاف تشكّل انتهاكاً للقواعد الموضوعة في شأن التجمعات".

وأشارت مستشارة كومو، إليزابيث غارفي إلى أن "أكثر من عشرة آلاف شخص كانوا يعتزمون حضور" الحفلة.، وفق ما نقلت فرانس برس.

أخبار ذات صلة

مدرسة أوروبية شهيرة تواجه اجتياح كورونا.. الحفلات "السبب"

وأفادت الصحف المحلية بأن الزفاف كان يخص يهوداً متدينين، وهي طائفة احتجت أخيراً على القيود المفروضة في نيويورك لمواجهة الجائحة.

وكان أعداد الإصابات ارتفعت مجدداً في نيويورك وضواحيها، وخصوصاً في الأحياء التي يكثر فيها اليهود المتدينون.