وكالات - أبوظبي

أعلن منظمو حفل توزيع جوائز إيمي التلفزيونية الأميركية، أنه سيقام عبر الفيديو افتراضيا بالكامل، بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد.

وفي رسالة إلى المرشحين، أكد المنظمون أن حفل توزيع "جوائز إيمي" الذي يقام في العادة في لوس أنجلوس والمقرر في 20 سبتمبر المقبل، لن يقام هذا العام بالحضور الفعلي.

ولا يشكل هذا النبأ مفاجأة نظرا إلى استمرار الأزمة الصحية في الولايات المتحدة، لكن منظمي هذه الجوائز لم يكونوا قد اتخذوا هذا القرار رسميا بعد خلافا لمهرجانات أو فعاليات أخرى.

أخبار ذات صلة

"غيم أوف ثرونز" ينهي مسيرته بحصد جوائز "إيمي"

وأكدت الرسالة التي نقلتها وسائل إعلام أميركية ونقل فحواها لوكالة "فرانس برس" ناطق باسم الجوائز: "كما تعرفون على الأرجح، لن نطلب منكم المجيء إلى مايكروسوفت ثياتر وسط لوس أنجلوس في 20 سبتمبر. هذه السنة أيضا ستكون أجمل أمسية في المجال التلفزيوني...لكننا سنأتي إليكم".

وأشارت الرسالة التي وقعها الممثل الأميركي جيمي كيمل الذي سيقدم الأمسية: "نشكّل فريقا من التقنيين والمنتجين والمؤلفين من الطراز الأول لنأتي إلى منزلكم لتصويركم أو أي مكان آخر تختارونه".

أخبار ذات صلة

بعد "الأوسكار".. حفل جوائز "إيمي" بدون مقدم

وأضاف المنظمون: "ماذا سترتدون من ملابس؟؟؟ أجواؤنا غير رسمية هذه السنة، كونوا على طبيعتكم لكن مع جهد إضافي بسيط!".

وختمت الرسالة بلهجة مازحة: "إذا أردتم ارتداء ملابس سهرة فنحن نرحب بذلك لكن إن كنتم في بريطانيا والساعة الثالثة صباحا هناك، ربما تفضلون ارتداء لباس نوم من توقيع مصمم كبير أو أن تصوروا في سريركم!".