وكالات - أبوظبي

استمعت المحكمة العليا في لندن، يوم الخميس، إلى شهادات تفيد بأن الممثلة آمبر هيرد لكمت زوجها السابق، نجم هوليوود، جوني ديب، خلال إحدى مناقشاتهما الساخنة، وضربته لحماية شقيقتها.

ويقاضي ديب (57 عاما) ناشر صحيفة "صن" البريطانية، بتهمة التشهير بسبب مقال ذكر أنه "يضرب زوجته"، ويقول الممثل الشهير إنه هو الذي عانى من العنف على يد هيرد خلال علاقتهما المتقلبة.

وتدافع الصحيفة عن صحة ما نشرته، واستمعت المحكمة إلى شهادات بأن هيرد (34 عاما) تتهم زوجها السابق بالاعتداء عليها 14 مرة على الأقل بين 2013 و2016 عندما كانت تنتابه نوبات غضب بعد شرب الكحول أو تعاطي المخدرات بإسراف.

وقال شون بيت، الحارس الشخصي لديب، أمام المحكمة إن هيرد أصابت ديب إصابات واضحة في عدد من المرات.

وأضاف أن إحداها كان في 21 أبريل 2016، بعد حفل عيد ميلاد هيرد. وأُبلغت المحكمة سابقا أنها تزعم أن ديب هاجمها عندما أبدت انزعاجها من حضوره الحفل متأخرا.

من ناحيته، ينكر ديب ذلك ويقول إنها اعتدت عليه ولكمته خلال المشادة.

وقال بيت إنه أقل ديب بالسيارة إلى منزل آخر من المنازل التي يملكها بعد المشادة، والتقط صورة لوجه الممثل بعد أن ذكر أن هيرد لكمته.

أخبار ذات صلة

جوني ديب ينفي "التهمة المشينة".. ويكشف دليلا

وأوردت ساشا واس؛ محامية صحيفة صن للمحكمة، أنه في تلك الحادثة، اعترفت هيرد "بأنها لكمت السيد ديب دفاعا عن أختها الصغرى" وهي المناسبة الوحيدة التي فعلت فيها ذلك.

وأدلى ديب بالفعل بشهادته على مدى خمسة أيام، ومن المتوقع أن تدلى هيرد بشهادتها الأسبوع المقبل.