سكاي نيوز عربية - أبوظبي

لقيت إحدى نجمات تطبيق إنستغرام حتفها في جزيرة بالي الإندونيسية، وهي لم تتجاوز بعد عامها الثامن العشر.

 وأوضحت صحيفة "ذا صن" البريطانية أن  الفتاة الروسية أناستاسيا تروبيتسيل قضت من جراء إصابات خطيرة في الرأس، عقب اصطدام دراجتها النارية بسياج، على جانب إحدى الطرق في جزيرة بالي الإندونيسية الشهيرة

وكانت تروبيستيل تقضي إجازتها في تلك الجزيرة الخلابة قبل أن تضطر للبقاء فيها بسبب إجراءات الإغلاق التي فرضت بسبب تفشي جائحة فيروس كورونا.

أخبار ذات صلة

المقاعد محدودة.. عشاء "عن بعد" مع نجمة حسناء لمحاربة كورونا

واشتهرت تروبيستيل بأنها كانت مجرد فتاة عادية، قبل أن تجمع ثروة ضخمة وهي دون الخامسة العشرة من عمرها، بسبب الشهرة الكبيرة التي حققتها عبر تطبيق إنستغرام.

وقبل وقوع الحادث المأساوي كان صديقها فيكتور ميدانانوفيتش، 30 سنة، يقود دراجته النارية بجوارها، قبل أن تفقد تروبيستيل سيطرتها على دراجتها، وهي تقودها بسرعة 60 ميل في الساعة، لترتطم بسياج مقام على إحدى الطرق.

أخبار ذات صلة

الفارق بينهما 23 عاما.. هل تستطيع معرفة أيهما الأم؟

وطلب صديقها الأوكراني من معجبيها الترحم عليها والصلاة لها، قائلا: ""فتاتي الحبيبة رحلت.. أرجو منكم أن تصلوا لها وتودعوها بأجمل الأفكار والتأملات.. هذا أمر مهم جدا".