بعد الواقعة التي هزت العالم بأسره، ألقت الشرطة الهندية الجمعة القبض على رجل متهم بالتسبب في نفوق أنثى فيل حبلى، إثر التهامها ثمرة أناناس محشوة بمفرقعات نارية انفجرت في فمها.

وقال سوريندرا كومار مسؤول الغابات في ولاية كيرالا، إن أنثى الفيل البالغة من العمر 15 عاما،لم تتمكن من تناول الطعام بعد الإصابة، ونفقت في نهر في بالاكاد بالولاية الواقعة جنوبي البلاد في 27 مايو الماضي.

وكان سوريندرا قد قال في وقت سابق: "انفجرت فاكهة الأناناس المليئة بالمفرقعات في فمها، مما تسبب بتعرضها لإصابات خطرة، أدت إلى نفوقها لاحقا".

وأعلنت إدارة غابات الولاية عن اعتقال المشتبه فيه، وقالت إنها تحقق فيما إذا كان صيادا أو مزارعا أراد قتل أنثى الفيل لمنعها من إتلاف المحاصيل.

أخبار ذات صلة

"انتحار" جراد البحر يصبغ شواطئ نيوزلندا باللون الأحمر
حاولت الحصول على طعام.. فنفقت بـ"أناناس مفخخ"

وتعد "القنابل الطعم" المصنوعة من المواد الغذائية المحشوة بالمتفجرات شائعة في الهند خاصة في الولايات الجنوبية، وتستخدم غالبا لاصطياد الخنازير البرية.

وتسبب نفوق الفيل في غضب نشطاء حماية الحيوان ومرتادي مواقع التواصل الاجتماعي حول العالم، ووصفت مانيكا غاندي، الوزيرة السابقة من حزب بهاراتيا جاناتا الحاكم، نفوق الفيلم بأنها "عملية مروعة"، وطالبت بعقوبة شديدة للمسؤولين عن الحادثة.

وأدى تقلص موارد الطعام وارتفاع عدد الأفيال البرية في السنوات الـ15 الماضية إلى دخول أفيال جائعة إلى القرى، حيث تتسبب في بعض الأحيان في إتلاف المحاصيل وتهاجم السكان.