ترجمات - أبوظبي

خرج راكب أمواج قبل أيام في جولة اعتيادية إلى أحد شواطئ أستراليا من أجل ممارسة هوايته المثيرة والمحفوفة بالمخاطر.

لكن الأمر انقلب رأسا على عقب عندما وجد نفسه في بحر هائج، بحسب مقاطع فيديو وتقارير لوسائل إعلام محلية في أستراليا، الأمر الذي تطلب تدخل مروحية إنقاذ.

ووقعت الحادثة في 23 مايو الجاري، الموافق السبت، الذي عرف في ولاية نيوساوث ويلز جنوب شرق أستراليا بـ"السبت الكبير" بسبب الموجات العملاقة فيه.

ويؤدي نظام الضغط المنخفض في البحر إلى إحداث موجات عالية يصل طولها إلى 5 أمتار، وهو أمر مناسب للتزلج على المياه، غير أن الأمر أصبح خطيرا عندما اشتدت قوة الأمواج.

أخبار ذات صلة

بالفيديو.. إنقاذ قطة علقت ليومين على ناطحة سحاب
خطة "مبتكرة" لإنقاذ فيل سقط في قعر بئر

ويظهر مقطع فيديو مدته نصف دقيقة أحد رجال الإنقاذ الذي هبط من مروحية عبر حبل إلى المياه، وهو يحمل راكب الأمواج معه إلى الطائرة،

وفي الوقت ذاته كانت أمواج البحر تضرب بقوة في صخور اليابسة الأسترالية.

ونشر الفيديو خدمة الإنقاذ بالمروحيات في الولاية، وقالت إن راكب الأمواج تعرض لخطر شديد.

وأضافت أنه جرى نقل المصاب إلى المستشفى لتلقي العلاج.