سكاي نيوز عربية - أبوظبي

لم يكن الرئيس النمساوي، ألكسندر فان دير بيلين، يعتقد أنه سيقع ضحية وجبة عشاء تناولها بصحبة السيدة الأولى "متلبسا" في إحدى مطاعم العاصمة فيينا، وذلك بعد فترة السماح للمطاعم بالعمل.

فخلال تفتيش روتيني، عثرت الشرطة على الرئيس النمساوي وزوجته "متلبسين" في حديقة مطعم إيطالي بعد منتصف ليل الأحد، وكانت هناك مشروبات على طاولتهم، وفقا لصحيفة كرونه.

ويعني ذلك أن الرئيس انتهك القيود المفروضة على المطاعم بعد التخفيف الذي طرأ هذا الشهر، وهو أنه يتعين غلق المطاعم في الساعة 11 مساء.

أخبار ذات صلة

ألمانيا تعلن اليوم المستهدف لفتح حدودها.. بشرط
أوروبا تتجرأ.. أول بلدين يقرران إعادة فتح الحدود

وذكرت وكالة الأنباء النمساوية أن فان دير بيلين أعرب عن أسفه قائلا: "ذهبت لتناول الطعام مع صديقين وزوجتي للمرة الأولى منذ الإغلاق. كنا نتحدث بعيدًا ولسوء الحظ لم نشعر بالوقت."

واعتذر الرئيس النمساوي بالقول: "أنا آسف حقًا. لقد كان خطأ."

ويعد منصب رئيس النمسا شرفيا إلى حد كبير، إذ أن حكومة المستشار سيباستيان كورتس هي من تحدد قواعد التعامل مع جائحة فيروس كورونا وتداعياتها.