ترجمات - أبوظبي

أطلقت الشرطة في بريطانيا عملية بحث، عن لص "استهدف أطباء"، إذ أقدم على سرقة طرود من أمام منزل طبيبين خلال أوامر الإغلاق التي شهدتها المملكة المتحدة، لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد.

ونشرت الشرطة في ميدلاند الشرقية بـبريطانيا، صورة لرجل قالت إنها "ترغب في التحدث معه" بخصوص عملية السرقة التي جرت في وضح النهار، داعية الناس لتقديم معلومات إذا توفرت لديهم.

وتعود الواقعة إلى الرابع من مايو، عندما اكتشف طبيب يدعى بين نوبل، أن مجموعة من الطرود التي وصلت إلى منزله وتُركت على الباب الأمامي، خلال تواجده في مركز وودبروك الطبي، قد سرقت.

وبالرغم من أن زوجته، هانا، التي تعمل طبيبة أيضا، كانت في المنزل، إلا أنها لم تلاحظ سرقة الطرود، موضحة أنها كانت تجري اتصالا هاتفيا لمساعدة مريض في حالة عقلية سيئة.

وقال الدكتور نوبل: "إنه أمر لا يصدق أن يسرق شخص الطرود من عتبة بابك، والأكثر إثارة للرعب هو أنه حدث في وضح النهار. إنه لأمر سيء للغاية أن يتمكن شخص ما من فعل شيء كهذا خلال هذه الأوقات الصعبة التي نمر بها".

أخبار ذات صلة

سرقا المتجر ببطيختين.. و"فيسبوك" أوقع بهما
"جريمة" تحت مظلة كورونا.. سرقة قبل الموت
حتى زي اللصوص في زمن كورونا تغير.. والكاميرات بالمرصاد
ألمانيا.. سطو باستخدام حقنة ملوثة بفيروس كورونا

يشار إلى أن نوبل يعد رائدا في مجال الرعاية الصحية الأولية لمرضى السرطان، وفاز بجائزة العام الماضي عن أداة طورها تستخدم عبر الإنترنت للمساعدة في اكتشاف الأعراض مبكرا.