ترجمات - أبوظبي

كشفت تقارير صحفية، أن الجيش الألماني يعاني نقصا "كبيرا" في العربات المصفحة، وهو ما اضطر جنودا إلى استخدام سيارات عادية عوض الدبابات، خلال تدريبات عسكرية.

وأوردت صحيفة "ديلي ميل" أن عددا من الجنود الألمان أخذوا يقفزون من السيارات، كما لو أنهم يتعاملون مع دبابات.

وأكدت وزارة الدفاع الألمانية، أن الجنود استخدموا عربات غير مصفحة، نظرا للنقص الحاصل في الدبابات المعروفة باسم "بوما".

ولجأ الجنود الألمان إلى التدريب عن طريق سيارات، لأن 20 في المئة فقط من دبابات "بوما" توجد في نطاق العمل.

أخبار ذات صلة

ترامب يدعو للانضمام للجيش.. ويذكر بإنجاز الـ65 عاما

وتعيد هذه التمارين واقعة أخرى مماثلة إلى الأذهان، ففي سنة 2014، اضطر جنود ألمان إلى استخدام قطع من العصي بمثابة أسلحة، بعدما جرت صباغتها من الخارج، خلال مناورات للناتو في النرويج.

وأكدت الوزارة الألمانية أنها غير راضية عن النقص الحاصل لدى الجيش في العربات المخصصة لقتال المشاة.

وأوردت تقارير صحفية، أن تكلفة 350 دبابة جديدة من طراز "بوما"، طلبها الجيش الألماني، ارتفعت من 2.5 مليار جنيه إسترليني إلى 5 مليار جنيه إسترليني، خلال الصيف الماضي، من جراء طلب عدة إضافات وتحديثات.

وتعزو وزارة الدفاع الألمانية التأخر في تحديث أسطولها القديم من الدبابات، إلى جوانب متعلقة بإبرام العقود.

وانتقد السياسي اليساري البارز، ماتياس جون، هذا التأخر في تحديث الدبابات، قائلا إنه واحد من أفدح الأخطاء التي وقعت فيها وزارة الدفاع.