أهدى الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى في الإمارات حاكم الشارقة، جمهورية مصر، 425 قطعة أثرية مصرية نادرة، تنتمي لعصور متعددة.

ويعود تاريخ القطع الأثرية التي وصلت القاهرة قادمة من الشارقة إلى فترات زمنية مختلفة من عصور ما قبل السلالات في الألفية الرابعة قبل الميلاد، وسلالات الممالك القديمة والمتوسطة والحديثة، والفترة البطليموسية والرومانية والعصر القبطي.

وضمت المجموعة النادرة، تماثيل حجرية وخزفية وخشبية وبرونزية تمثل الآلهة المصرية المختلفة، حسبما نقلت وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

أخبار ذات صلة

اكتشاف مقبرتين ملكيتين عمرهما 3500 عام باليونان
مصر.. الآثار تكتشف تمثالا ملكيا يشبه "أبو الهول"

كذلك ضمت المجموعة توابيت خشبية مزينة بالألوان، ومومياوات بشرية وحيوانية وطيورا وأسماكا وقلائد وأساور من الأحجار الكريمة، و"حروزا"، ونماذج حيوانية تمثل صقورا وأسماكا من المرمر والأخشاب.

جدير بالذكر أن الشارقة كانت قد أعادت لمصر العام المنصرم 345 قطعة أثرية مصرية ذات قيمة تاريخية كبيرة.