ترجمات - أبوظبي

بدأ عام 2020 بطريقة غير محببة بالنسبة لمدافعة منتخب فرنسا وندي رينار، التي اختارها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) مؤخرا ضمن فريق العام.

وحسب تقارير صحفية فرنسية، فإن رينار لاعبة أولمبيك ليون الفرنسي فقدت الكأس التي منحها إياها الفيفا، تكريما على أدائها المميز واختيارها في فريق العام، بينما كانت على متن قطار.

أخبار ذات صلة

تصنيف "الفيفا" لأفضل منتخبات العام .. هيمنة أوروبية ولاتينية

وكانت رينار (29 عاما) في طريقها من باريس إلى ليون، عندما فقدت حقيبتها التي تحتوي كأس الفيفا، وأخرى حصلت عليها من مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية الشهيرة.

ورغم أن الحقيبة تم العثور عليها، فإن كأس الفيفا لم يكن بداخلها على نحو غامض.

ونشرت اللاعبة المتوجة بلقب دوري أبطال أوروبا 6 مرات مع ليون، استغاثة على صفحاتها بمواقع التواصل الاجتماعي، تطلب فيها المساعدة على البحث عن الكأس.