ترجمات - أبوظبي

عادة ما يرتبط النظام النباتي بالجوانب الإيجابية، لكن الأمر ليس كذلك في حالة زوجين أميركيين أجبرا طفلهما الرضيع على اتباع نظامهما الغذائي.

وأفادت "سكاي نيوز"، الجمعة، بأن ما فعله الزوجان أدى في نهاية المطاف إلى وفاة طفلهما البالغ من العمر 18 شهرا فقط.

ووجهت السلطات القضائية الأميركية في ولاية فلوريدا تهمة القتل من الدرجة الأولى إلى ريان أوليري (30 عاما) وزوجته شيلا (35 عاما).

وتشمل لائحة الاتهامات أيضا سوء معاملة الطفل والقتل غير العمد والإهمال بحقه.

وكان الوالدان يجبران الطفل على تناول الفواكه والخضراوات النيئة فقط، الأمر الذي لم يتحمله جسمه الغض.

ولم تذكر السلطات اسم الطفل مكتفية بالقول إن وزنه بلغ 8 كيلوغرامات عند رحيله عن عالمنا.

أخبار ذات صلة

قتل ابنه الرضيع وطعن زوجته الشابة.. والسبب "جنوني"
قضية هزت الشارع الهندي.. المحكمة ترفض طعن مدان باغتصاب جماعي

ويقول خبراء إن وزن الطفل يتماشى مع ما يجب أن يزنه طفل في عمر 7 أشهر وليس 18 شهرا.

وأبلغ الزوجان الضباط أنهم "نباتيون" ولا يأكلون سوى الفاكهة والخضراوات النيئة.

وكانت الزوجة اتصل بالطوارئ عندما لاحظت أن ابنها لم يكن يتنفس، وحاولت إنعاشه، لكنه فارق الحياة عندما وصل المسعفون إلى المكان.

وكان لدى الزوجين 3 أطفال تم تحويل اثنين منهما، ويبلغان 3 و5 أعوام على التوالي لمؤسسة رعاية حكومية، فيما وضعت طفلة أكبر سنا تبلغ 11 عاما تحت رعاية والدها البيولوجي.

وتقول الشرطة الأميركية إن سبب وفاة الطفل "عسر" في القناة الهضمية.