ترجمات - أبوظبي

أصيبت سيدة بصدمة عندما اكتشفت أن صديقة عمرها، التي تعرفها منذ نحو 14 عاما، وراء سرقة أموالها.

وكانت كاميرا مخبئة في مطبخ سامانتا وود (27 عاما) من مدينة هال البريطانية، قد رصدت لقطات لصديقة عمرها ميليسا كولير (28 عاما)، وهي تفتح حقيبة سامانتا الخاصة وتسرق ما بها من نقود، وتدسها في صدرها.

وكانت سامانتا وميليسا صديقتين منذ 14 عاما، عندما كان عمر الأولى 13 سنة، حسبنما كشفت تقارير صحفية بريطانية.

أخبار ذات صلة

نزلاء آخر زمن.. ماذا يسرقون من فنادق الـ5 نجوم؟
العثور على وثيقة "باتريوت" سرية في منزل "سارق أسرار" أبل

لكن مؤخرا شعرت سامانتا باختفاء أموال خاصة بها من حقائبها ومن حافظة نقود خاصة بابنها، وحامت شكوكها حول ميليسا.

وقررت سامانتا تركيب كاميرا خفية في مطبخ بيتها، ودعت صديقتها ثم صنعت لها فخا أمام الكاميرا وراقبت ما حدث، حتى وقع أسوأ ما كانت تنتظره.

تركت سامانتا المكان وصعدت للطابق الأعلى، بينما كانت حقيبتها على مرأى ميليسا، التي لم تتردد قبل فتحها وسرقة محتوياتها وإخفائها أثناء إعداد الشاي.

ومع صدمتها في صديقتها الصدوقة، قدمت سامانتا مقطع الفيديو إلى الشرطة التي استدعت ميليسا للتحقيق، فيما اعترفت الأخيرة بارتكاب الجريمة.

وقالت سامانتا لموقع "هال لايف: "في هذا اليوم تصرفت كأن شيئا لم يحدث. أخبرتني أنها أعدت لي كوبا من الشاي، كما لو كانت تفعل معروفا لي، لكنها كانت قد سرقتني لتوها".

وأضافت: "بكيت عندما رأيت الفيديو، كان مؤلما. صديقتي المفضلة التي كانت أساعدها تسرقني. كان أمرا صعبا".