سكاي نيوز عربية - أبوظبي

منذ سنوات، تواصل محلات الوجبات السريعة في أرجاء متفرقة حول العالم تحقيق أرباح مالية سنوية ضخمة، وذلك بالاعتماد على وجبات لذيذة وسريعة التقديم، فضلا عن عروض مميزة تتماشى مع إمكانيات مختلف الشرائح المجتمعية.

المراهقون على رأس قائمة الأشخاص الأكثر ترددا على محلات الوجبات السريعة، لاسيما في أيام نهاية الأسبوع، إلا أن الإقبال على تناول الوجبات السريعة، والابتعاد عن نظام غذائي صحي، لا يخلو من مخاطر صحية كثيرة.

وتوصلت دراسة حديثة إلى أن استهلاك المراهقين للوجبات السريعة بشكل متكرر يرفع من خطر إصابتهم بالاكتئاب، مضيفة أن الخبراء وجدوا مستويات مرتفعة من الصوديوم ومستويات منخفضة من البوتاسيوم لدى مجموعة من طلاب المدراس المتوسطة الذين أجريت عليهم الدراسة.

أخبار ذات صلة

دراسة تكشف أضرارا "فورية" للوجبات السريعة
بعد "علاقة محرمة".. رحيل الرئيس التنفيذي لماكدونالدز

كما عثر الخبراء على رابط بين استهلاك الوجبات السريعة وخطر المعاناة من الاكتئاب، حيث دلت  مستويات الصوديوم العالية في البول على وجود علامات اكتئاب أكثر.

وتشمل هذه الأطعمة الوجبات السريعة، والمجمدة، والخفيفة غير الصحية، وأشارت الدراسة أيضا الى أن انخفاض البوتاسيوم مؤشر على نظام غذائي يفتقر إلى الخضروات والفواكه الغنية بهذا العنصر، مثل الموز والبطاطس الحلوة والأفوكادو والطماطم.

وكانت دراسة سابقة أشارت إلى أن اتباع ما يُطلق عليها حمية حوض البحر المتوسط يمكن أن يساعد على محاربة الاكتئاب، حيث لاحظ الخبراء أن تأثير هذه الحمية إيجابي جدا على المزاج، فهي تتكون من الفواكه والخضراوات والحبوب والمكسرات وزيت الزيتون والسمك.