بلغت انبعاثات الغازات الدفيئة، المسبب الرئيسي للتغير المناخي، مستويات عالية قياسية العام الماضي، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة الاثنين.

ودعت المنظمة الدولية العالم للتحرك السريع لضمان "مستقبل جيد للبشرية"، وفق ما نقلت "فرانس برس".

وقال رئيس منظمة الأرصاد الجوية بيتيري تالاس في بيان: "لا يوجد أي مؤشر على تباطؤ، ناهيك عن انخفاض، في تركيز الغازات الدفيئة في الجو، رغم جميع الالتزامات بموجب اتفاق باريس بشأن التغير المناخي".

وكانت خدمة رصد الأرض في الاتحاد الأوروبي "هيئة كوبرنيكوس"، قد قالت، إن متوسط درجات الحرارة في جميع أنحاء العالم في أكتوبر 2019، كان الأكثر حرارة لهذا الشهر منذ بدء تسجيل درجات الحرارة.

أخبار ذات صلة

تعهد دولي بالمليارات لمحاربة الاحتباس الحراري

وقالت "هيئة كوبرنيكوس" إن شهر أكتوبر الماضي كان أكثر أشهر أكتوبر دفئا في التاريخ، مشيرة إلى أنه الشهر الخامس على التوالي الذي يحطم الرقم القياسي أو يقترب منه.

وتوقعت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في أغسطس، أن يكون العام 2019 بين أكثر 5 سنوات دفئا، بسبب تأثير التغير المناخي الذي يتوقعه العلماء.