وكالات - أبوظبي

قالت محامية تمثل ضحايا جرائم جنسية لرجل الأعمال جيفري إبستين، إنه يتعين على الأمير البريطاني أندرو، التحدث إلى محققين أميركيين على الفور، بشأن ما يعرفه عن صديقه إبستين.

وذكرت المحامية غلوريا ألريد، أنه على أندرو التواصل مع السلطات الأمريكية "دون شروط أو تأخير".

وأعلن أندرو، وهو الابن الثاني للملكة إليزابيث، الأربعاء، التخلي عن مهامه الملكية "في المستقبل المنظور"، وسط عاصفة من الانتقادات بسبب علاقته بإبستين.

أخبار ذات صلة

"فضيحة أخلاقية" تطيح نجل ملكة بريطانيا.. وصديقه "السبب"

وبدأت شركات، ساندت عمل أندرو الخيري، تنأى بنفسها عنه بعد أن أجرى مقابلة مثيرة للجدل الأسبوع الماضي، برر فيها صداقته الوطيدة مع إبستين، الذي توفي في أغسطس الماضي أثناء وجوده في السجن بعد إدانته في جرائم جنسية، ولم يعبر الأمير عن أي تعاطف مع ضحايا إبستين، خلال المقابلة.