ترجمات - أبوظبي

أظهر مقطع فيديو، يوم الجمعة، قيام السلطات الإيطالية بتفجير برجين من جسر انهار في مدينة جنوة قبل أشهر وأدى إلى وقوع العشرات من القتلى.

وكان الجسر قد شهد انهيارا مفاجئا، في أغسطس الماضي، مما أسفر عن مقتل 43 شخصا، وأثارت الكارثة انتقادات شديدة للسلطات، وفق ما نقلت رويترز.

واستخدم المهندسون ما يقارب 500 كيلوغرام من المواد المتفجرة لأجل تفجير برجي الجسر المعروف بـ"موراندي"، وتم رش المياه على 40 ألف طن من الصلب ومواد البناء، تفاديا لتصاعد سحب كبيرة من الغبار فوق المدينة.

وتم إخلاء 3400 من السكان الذين يقيمون في المنطقة، ومن المرتقب أن يجري السماح لهم بالعودة إلى بيوتهم على الساعة العاشرة مساءً.

أخبار ذات صلة

خيمة تنهار على العشرات وتقتل 14 شخصا

وفي فبراير الماضي، بدأت أشغال هدم جسر "موراندي" الذي أدى انهياره إلى وقوع عشرات السيارات من ارتفاع يصل إلى خمسين مترا، وسيقام جسر جديد في الموقع نفسه.

وسبب انهيار الجسر إرباكا في حركة المرور بالمدينة الإيطالية، سواء لمن يريدون الذهاب إلى الميناء، أو من يقصدون الجنوب متجهين صوب فرنسا.

وتسعى حكومة الائتلاف اليمينية في إيطاليا، إلى تشييد الجسر في أقرب وقت ممكن حتى تبعث إشارة للإيطاليين بأنها قطعت مع حالة الفساد التي عطلت عددا من مشاريع البنية التحتية في البلاد.