ترجمات - أبوظبي

قضت محكمة بريطانية بالسجن لمدة 14 شهرا، على رجل، سرق بعض الأموال من بنك مستخدما "ثمرة موز" كسلاح.

وتعود تفاصيل القضية إلى 25 مارس الماضي، حينما حاول لورنس فونديرل سرقة فرع من "بنك باركليز" في دورست بإنجلترا، حيث قام بوضع ثمرة موز في كيس بلاستيكي برتقالي اللون، وتظاهر بأنها سلاح.

السارق

وحسب مجلة "نيوزويك" الأميركية، قال فونديرل وهو يصعد إلى موظفة مسؤولة عن صراف الأموال: "هذه بندقية، أعطني المال".

أخبار ذات صلة

إسرائيلي ينجح في سرقة بنكين بقنبلة "الأفوكادو"
شحن الهاتف في الأماكن العامة.. أخطر مما تتصور
المغرب.. سطو "هوليودي" على بنك والشرطة تظهر باللحظة الحاسمة
مراهقتان تسرقان مصرفا أميركيا

وهرب فونديرديل، 50 عاما، بعدما سرق حوالي 1.378 دولارا، لكنه سلم نفسه بعد ذلك بوقت قصير.

وفي جلسة استماع في بورنموث، أقر الرجل بتهم السرقة و"امتلاك سلاح ناري زائف"، وفقا لشرطة دورست، فيما تم الحكم عليه مؤخرا.

وقال المحقق كونستابل أندي هيل للصحفيين: "رغم أن المذنب سلم نفسه بعد هذا الحادث بفترة وجيزة وتم استرداد النقود، فإنه كان حادثا مزعجا للغاية بالنسبة لأمين الصندوق المعني".

وليست هذه المرة الأولى التي تستخدم فيها الفاكهة في ارتكاب عملية سطو، ففي شهر مايو الماضي فقط احتجز رجل إسرائيلي بنكين في بئر السبع ومعه ثمرة أفوكادو مطلية باللون الأسود زعم أنه قنبلة يدوية.