سكاي نيوز عربية - أبوظبي

تعرض تطبيق إيراني لسيارات الأجرة إلى هجوم واسع خلال الأيام الأخيرة، وصل إلى حملات تدعو لمقاطعته، وذلك بعد أن قام أحد سائقي الشركة بطرد راكبة من سيارته، لعدم ارتدائها الحجاب.

وأثار التصرف "الغريب" من سائق يعمل لدى شركة "سناب" الإيرانية للنقل، الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الأخيرة.

أخبار ذات صلة

مستشار للرئيس الإيراني يقتل زوجته في ظروف غامضة

ونشرت مواطنة إيرانية تغريدة على حسابها بموقع تويتر قبل أيام لصورة السائق الذي طردها من السيارة، وكتبت: "هذا السائق أخرجني من سيارته وسط الطريق السريع".

وبعد انتشار القصة، مسحت الفتاة الإيرانية التغريدة، وقدمت اعتذارا "غريبا" للسائق، إذ كتبت على تويتر: "أقدم اعتذاري لسائق سناب وشركة سناب وكل من تضرر بأفعالي.. أنا أعلن امتثالي لقوانين بلادي".

أخبار ذات صلة

"تحدي الرقص" يجتاح إيران .. والحكومة تحذر

من جانبها، اعتذرت شركة "سناب" للفتاة التي تعرضت للإساءة "لأن رحلتها لم تكتمل"، لكنها اعتذرت كذلك للسائق "لأن صورته نشرت" على مواقع التواصل الاجتماعي، وأكدت أنه سيستمر بالعمل لديها.

ودفاعا عن نفسه، قال السائق الذي عُرف باسم "عابد"، إن الشرطة كانت ستغرمه لو اكتشفت أن راكبة كشفت عن شعرها داخل السيارة.

وبالرغم من فعلته "المهينة"، أشادت وسائل الإعلام الحكومية بالسائق واعتبرته "بطلا وطنيا"، واستضافته عدة برامج تلفزيونية، فيما انهالت التعليقات الغاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي.