ترجمات - أبوظبي

دفع سائح ثمنا غاليا لتصرفه المتهور، عندما حاول أن يداعب أسدين أثناء رحلة إلى جنوب أفريقيا.

وكاد السائح أن يفقد ذراعه، عندما مدها من خلف سياج لملامسة ودغدغة الأسود في محمية، وفقما أظهر مقطع فيديو نشرته صحيفة "مترو" البريطانية.

وقال المصدر إن السائح بيتر، البالغ من العمر 55 عاما، كان في جولة سياحية مع زوجته بمنتجع في جنوب أفريقيا للاحتفال بذكرى زواجهما.

ويظهر الفيديو بيتر وهو يغازل ويدغدغ أسدا، قبل أن تلتحق بهما لبؤة، يبدو أنها كانت غاضبة من اقتحام السائح حياتهما الخاصة.

وفجأة، انقضت اللبؤة على ذراع الرجل، الذي فوجئ بالهجوم، وشرع في المقاومة بشراسة خوفا على ذراعه، وربما حياته.

ويمكن سماع زوجة بيتر تصرخ "إنها تعضه إنها تعضه". وبعدها بثوان، تركت اللبؤة السائح وغادرت، مخلفة إصابة خطيرة بذراعه.

أخبار ذات صلة

شاهد.. هجوم أسد على طفلة يوقف مهرجانا بجدة
الكشف عن سبب فرار الأسود من متنزه شهير

وجرى نقل السائح، الذي كان يحتفل بذكرى زواجه العاشرة، إلى مستشفى بيلوموني في مدينة بلومفونتين، حيث تلقى العلاجات الضرورية.

وقال متحدث باسم المنتجع: "نوفر لسياحنا هذا النوع من الجولات منذ 6 سنوات ولم نسجل من قبل أي حادث مشابه"، فيما قال معلقون على الفيديو إن الرجل كان محظوظا بالبقاء على قيد الحياة، لأن اللبؤة لم تكن جائعة.