ترجمات - أبوظبي

يبحث عدد من نجوم الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم عن علاج لإدمانهم على لعبة الفيديو الشهيرة "فورت نايت"، بعد أن بدأت تؤثر على أدائهم.

وأوضحت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن عددا من لاعبي الدوري الإنجليزي سبق وأن عبروا عن إعجابهم باللعبة، مثل هاري كين وديلي ألي.

وذكر معالج الإدمان، ستيف بوب، الذي عمل كطبيب نفسي في عدة أندية بما في ذلك مانشستر يونايتد وبيرنلي، إن ما لا يقل عن 10 من نجوم "البريميرليغ" طلبوا مساعدته لعلاج مشكلة إدمانهم.

وقال إن "فورت نايت منتشرة بين لاعبي كرة القدم منذ أكثر من عام.. أعرف نجوما كانوا يقضون ساعات في لعب هذه اللعبة ولا ينامون حتى الساعة 5 صباحا، الأمر الذي أثر على مستواهم في التدريبات والمباريات".

وتابع: "أحدهم كان يقضي 16 ساعة في اليوم أمام هذه اللعبة.. أصبحت إدمانا بالنسبة لهم".

ولم يكشف ستيف بوب أسماء اللاعبين المدمنين بحكم "السر المهني"، لكنه قال إنه يتابع أوضاعهم عن كثب من أجل حل مشاكلهم.

أخبار ذات صلة

اعتقال 10 هنود بسبب لعبة بابجي
كيف ستغير التكنولوجيا حياتك في 2019؟

وكان الأمير هاري قد حذر من خطورة اللعبة على الأطفال والبالغين، كما دعا إلى حظرها في المملكة المتحدة، بسبب طبيعتها التي تسبب الإدمان.

وقال: "يجب عدم السماح بممارسة بهذه اللعبة، أين الفائدة من وجود هذه اللعبة في المنزل؟ لقد صممت ليُدمن عليها اللاعب، إدمان يجعلك تجلس أمام الكمبيوتر لأطول فترة ممكنة، إنه أمر غير مسؤول".

يشار إلى أن "فورت نايت" باتت من أكثر الألعاب الإلكترونية شعبية في العالم، حيث يلعبها أكثر من 200 مليون شخص من مختلف الدول.