محمد الزهار - القاهرة - سكاي نيوز عربية

غادر العاصمة المصرية القاهرة وزير الآثار، خالد العناني، إلى العاصمة الفرنسية باريس، لافتتاح معرض الملك الفرعوني الشهير توت عنخ آمون في محطته الثانية، بعد انتهاء مدة عرضه بمدينة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة.

وتأتي الزيارة ضمن جولة بعض مقتنيات كنوز الملك الشاب إلى عدد من دول العالم، قبل عرضها في مكان عرضها الدائم بالمتحف المصري الكبير، الذي سيفتتح عام 2020.

وقالت وزارة الآثار، في بيان صحفي، إن وزير الآثار سيقوم بافتتاح المعرض رسميا في باريس، الخميس، تحت عنوان "توت عنخ آمون... كنوز الفرعون"، وسيستمر حتى منتصف شهر سبتمبر. كما سيتم افتتاح المعرض للجمهور يوم السبت الموافق 23 مارس.

وزينت الشوارع والميادين الرئيسية والمباني ومحطات المترو في باريس بلافتات ضخمة تصور وجه الملك الشاب وبعض مقتنياته.

كما تصدرت أخبار الملك الذهبي ومعرضه الصفحات الأولى للصحف والمجلات الفرنسية، التي أعد معظمها ملفات صحفية مصورة عن معرض الملك توت عنخ أمون ومقبرته ونسبه، حيث يعتبر الفرنسيون هذا المعرض الحدث الثقافي الأهم في فرنسا خلال الأيام المقبلة.

أخبار ذات صلة

بعد 25 قرنا.. اكتشاف دليل يثبت كتابات هيرودوت عن مصر القديمة
سلم أبو الهول الخفي.. قطعتان أثريتان تكشفان السر

ويأتي المعرض ضمن الاحتفالات باقتراب الذكرى المئوية لأهم اكتشاف في القرن العشرين، المتمثل في مقبرة الملك توت عنخ أمون الذي تم عام 1922 على يد عالم الآثار البريطاني هوارد كارتر بالبر الغربي بمدينة الأقصر.

وقالت مصادر بوزارة الآثار إنه تم حتى الآن بيع أكثر من 130.000 تذكرة، ومن المتوقع أن يصل عدد التذاكر المباعة حتى يوم الافتتاح فقط إلى 150.000.

الجدير بالذكر أن المعرض يضم 150 قطعة أثرية من مقتنيات الملك الشاب، من بينها عدد من تماثيل الأوشابتي المذهب والصناديق الخشبية والأواني الكانوبية وتمثال الكا الخشبي المذهب وأواني من الألباستر.