ترجمات - أبوظبي

أطلقت شرطة نيويورك في الولايات المتحدة، تحقيقا في ادعاءات بشأن تلقي ضباط أوامر بإطلاق النار على مغني الراب الشهير "50 سنت".

وأشارت المزاعم التي أدت إلى إطلاق التحقيق، إلى أن نائب المفتش، إيمانويل غونزاليس، الذي يتولى إدارة المنطقة رقم 72 في بروكلين، أصدر هذا الأمر في يونيو الماضي.

وردا على المزاعم، قال 50 سنت إن غونزاليس "شرطي قذر يسيء استعمال السلطة"، مضيفا أنه "ينتمي لعصابة تحت غطاء الشرطة".

وكتب على تويتر: "أصبحت أرى رجال الشرطة بطريقة مختلفة"، مشيرا إلى أن "الجزء المحزن هو أن هذا الشرطي لا يزال يحمل شارة وسلاحا".

وذكر 50 سنت أنه أخذ التهديد "على محمل الجد"، قائلا: "أنا أتشاور مع مستشاري القانوني فيما يتعلق بالخطوات القادمة".

أخبار ذات صلة

ألبوم "سيىء" يحصد مبالغ كبيرة بسبب النسيان

من جانبها، كشفت شرطة نيويورك أنها حققت مع غونزاليس بشأن مزاعم إصدار أمر يهدد حياة نجم الراب، وقالت: "المزاعم غير صحيحة.. 50 سنت هو من وضع سلامة الشرطي وعائلته في خطر بعد نشره تفاصيل غونزاليس على حسابه في موقع تويتر".

وتابعت: "بعد ما حصل، قررت الشرطة رفع شكوى رسمية ضد 50 سنت نيابة عن غونزاليس".