سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أصيبت شابة أسترالية بنوبة قلبية حادة خلال التمارين الرياضية، وسارع متدربون آخرون في القاعة إلى إنقاذها لتنجو من الموت بأعجوبة.

وبحسب ما نقلت صحيفة "ميرور" فإن إيميلي كوانتر البالغة من العمر 19 عاما، كانت تستخدم جهازا للتجذيف ثم سقطت بشكل مفاجئ من جراء توقف قلبها عن العمل في قاعة بمنطقة كوينسلاند، شرقي البلاد.

وهرع مالك النادي الرياضي، أيرون باترسون، إلى المساعدة وقدم المساعدة من خلال استخدام جهاز إزالة الرجفان وقال "لقد جاء إلي أحد الأعضاء وقال لي إن شيئا ما وقع لفتاة.. لقد كانت مستلقية على الأرض ولم يكن بوسعها أن تتجاوب".

أخبار ذات صلة

7 أشياء ثؤثر على قلبك.. كيف تتعامل معها؟

وأضاف أن إحساسا بالخوف سرى في إحدى اللحظات بعدما صار لون الشابة يميل إلى الأزرق، ولأجل إنقاذ الحياة، تم استخدام الجهاز وأعيدت عضلة القلب إلى العمل مجددا بمساعدة تقنيات الإنعاش القلبي الرئوي.

وبمجرد القيام بإجراءات الإسعاف الأولية، تم نقل الشابة إلى المستشفى الذي قضت فيه ثلاثة أيام وهي في حالة من الغيبوبة، وكشفت الفحوص أنها مصابة بمتلازمة "BWGS" التي تؤدي إلى متاعب خطيرة في القلب في حالة عدم العلاج.