سكاي نيوز عربية - أبوظبي

ضربت فضيحة طعام جديدة الولايات المتحدة، وأجبرت السلطات هناك على سحب أكثر من 16 طنا من قطع الدجاج "الناغتس"، بسبب مخاوف من احتوائها على مادة المطاط.

وقالت شركة "تايسون فودز" المتورطة في الواقعة، إن منتجاتها من قطع الناغتس قد تكون غير قابلة للأكل، ونصحت كل من يشتريها بإعادتها للمتاجر.

أخبار ذات صلة

العلم يحذر من "الخطأ الفادح" قبل طهي الدجاج

وفي بيان قالت الشركة الأميركية: "تواصل عدد من الزبائن مع الشركة وقالوا إنهم وجدوا قطع صغيرة من المطاط الأزرق في الناغتس، مما دفعنا لإطلاق عملية لسحب المنتجات من الأسواق".

وأضاف البيان: "رغم أن القطع وجدت في عدد قليل من الأكياس، ولم تبلغ حتى الآن عن أي أضرار صحية، فإننا سحبنا 16329 كيلوغراما من الناغتس من الأسواق بداعي الحذر".

أخبار ذات صلة

تعديل دجاج وراثيا.. والنتيجة "بيض لمعالجة السرطان"

وتعتبر شركة "تايسون فودز" من أضخم شركات إنتاج المأكولات في الولايات المتحدة، حيث وصلت مبيعاتها لـ40 مليار دولار خلال العام المالي الماضي.

وسبق لشركة "بيردو فودز" أن استرجعت أكثر من 7 أطنان من قطع الناغتس، بسبب تضمنها الحليب المثير للحساسية.