أبوظبي - سكاي نيوز عربية

استقبلت كوريا الشمالية، العام الميلادي الجديد 2019، بسلسلة احتفالات تضمنت برنامجا سياحيا يسعى لاستثمار التقدم السياسي الذي حصل في البلاد خلال العام 2018.

وأظهرت لقطات في العاصمة الكورية الشمالية، بيونغ يانغ، احتفالات راقصة حضرها عشرات الآلاف من المواطنين، فضلا عن عروض ألعاب نارية.

وذكرت وكالة أنباء كوريا الجنوبية "يونهاب" نقلا عن موقع "سياحة كوريا الشمالية" أن احتفالات رأس السنة في الجارة الشمالية يأتي في إطار برنامج يهدف لجذب السياح الأجانب إلى الدولة المنعزلة.

وأشارت إلى أن البرامج السياحية موزعة على بيونغ يانغ ومناطق سياحية أخرى في الفترة من 29 ديسمبر إلى 5 يناير.

ويشمل البرنامج احتفال رأس السنة الجديدة الذي أقيم في ساحة كيم إيل-سونغ وسط العاصمة بيونغ يانغ، ومهرجان النحت على الجليد والعروض الفنية المختلفة في بيونغ يانغ.

وقال الموقع إن البرامج تشمل أيضا رحلات إلى مدينة كيسونغ الحدودية وجبل ميوهيانغ في مقاطعة بيونغان الشمالية.

وبعد توتر شديد، شهدت شبه الجزيرة الكورية انفراجة كبيرة، تكللت بلقاء القمة بين الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، ورئيس كوريا الجنوبية مون جيه إن في أبريل الماضي.

وفي يونيو الماضي، شهدت سنغافورة لقاء قمة تاريخية بين الرئيس الأميركي، دونالد ترامب وكيم، تعهد خلاله الأخير بنزع سلاح بلاده النووي.