أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كان نجم الكرة الجزائري رياض محرز بطل لفتة إنسانية تجاه طفل، طالما حلم بلقاء جناح مانشستر سيتي الإنجليزي والاحتفال معه بعيد ميلاده.

وحقق محرز حلم الطفل عامر مداح ابن الـ12 عاما، الذي يكن إعجابا شديدا لواحد من أفضل لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز.

ونشرت وسائل إعلام جزائرية مقطع فيديو من برنامج تلفزيوني مهتم بالعمل الإنساني، يتحدث خلاله عامر في مدينة سيدي موسى غربي الجزائر العاصمة، عن أمنيته بمقابلة محرز (26 عاما).

وفي البداية قال فريق البرنامج للطفل إنه لن يتمكن من لقاء محرز، وعرضوا عليه لقطات مسجلة لنجم منتخب الجزائر يرسل خلالها رسالة إلى الطفل.

وفي الرسالة يقول محرز: "سلام عليكم عامر مداح. أنا رياض محرز. أتمنى أن تكون بخير. أنا أعرف أنك لم تحتفل أبدا بعيد ميلادك رغم أنك بلغت سن الـ12 سنة. هديتي لك هذه الرسالة".

لكن المفاجأة الأكبر كانت عند ظهور محرز بنفسه أمام الطفل الذي وقف مذهولا، قبل أن يرتمي في أحضان اللاعب ويتحدث إليه بلهفة وفرح، فيما أهدى محرز عامر قميص منتخب "الخُضر".