أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أثارت السيدة الأميركية الأولى السابقة، ميشيل أوباما، الكثير من الجدل، خلال حضورها حدث ترويج الكتاب الذي أصدرته مؤخرا بعنوان "Becoming".

وقال موقع "ياهو" إن زوجة باراك أوباما شاركت في في لقاء، في نيويورك، لترويج كتابها، حيث حاورتها النجمة سارة جيسيكا باركر.

وأضاف أن حضور ميشيل تميز بإطلالة غير مسبوقة، حملت توقيع "دار بالينسياغا" الفرنسية الشهيرة.

وأظهرت عدسات المصورين أوباما مرتدية ثوبا حريريا طويلا باللون الأصفر، إلى جانب حذاء عالي الساق بلون ذهبي براق. 

وذكرت "ياهو" أن الثوب غير متوفر للبيع، أما الحذاء فقد طرحته دار الأزياء للبيع في الأسواق بسعر يناهز 4 آلاف دولار.

أخبار ذات صلة

مبيعات مذكرات ميشيل أوباما تحقق أرقاما قياسية
ميشيل أوباما تطلب 3000 دولار لقاء "التوقيع الخاص"

وأثار الحذاء ضجة عالمية، حيث أعاد عدد كبير من رواد المواقع الاجتماعية نشر صور الحذاء، الذي جرى تصميمه بطريقة غير مسبوقة أو مألوفة.

ولم يتفاجأ نقاد الموضة من إطلالة ميشيل أوباما، وقالوا إنهم اعتادوا على خيارات أوباما، التي غالبا ما تكون مميزة في شكلها وتصميمها وألوانها.