أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وجه القضاء الإسباني، تهمة التهرب الضريبي إلى المطربة الكولومبية الشهيرة شاكيرا، وفقما أعلنه متحدث باسم المدعي العام الجمعة.

وقالت وكالة أوروبا للصحافة إن المدعي زعم بأن المغنية تهربت من دفع أكثر من 14.5 مليون يورو (16.34 مليون دولار) خلال فترة مدتها 3 أعوام، عاشت خلالها في إقليم كتالونيا شمال شرقي البلاد، مع صديقها جيرارد بيكيه مدافع برشلونة.

والاتهامات التي وجهت تزعم أن شاكيرا حددت جزر الباهاما مسكنها الرسمي لأغراض ضريبية خلال تلك السنوات، من 2012 حتى 2014، لكنها في الواقع كانت تعيش في إسبانيا.

ويقول المدعون في برشلونة إن سفرها للخارج كان لفترات قصيرة بسبب التزاماتها المهنية، لكنها ظلت معظم العام في إسبانيا، ويريدون أن تدفع الضريبة في إسبانيا على دخلها حول العالم.

وتعد هذه أحدث قضية لشخصية مشهورة تتهم بالتهرب من الضرائب في إسبانيا، بعد التحقيق في أمر لاعبي كرة القدم الشهيرين ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو.

وشاكيرا مرتبطة بنجم دفاع برشلونة الإسباني جيرارد بيكيه منذ عام 2011، ولديهما طفلان.