أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أحدث منتج تجميل ضجة كبيرة في كوريا الجنوبية، واضطرت العديد من المتاجر لسحبه بعد تعرضها لانتقادات لاذعة، والسبب وراء كل ذلك صورة للزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وتعرضت الشركة المنتجة لمستحضر تجميل حمل صورة الزعيم الكوري الشمالي لضغوط، بعد أن اعتبر كثيرون طريقة التسويق هذه محاولة لتجميل صورة "ديكتاتور".

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، إن مستحضر التجميل عبارة عن قناع عليه صورة كيم، ويستعمل لترطيب وتبييض الوجه، وهو من إنتاج إحدى الشركات الكورية الجنوبية.

ونجح المنتج في تحقيق مبيعات تجاوزت أكثر من 25 ألف قناع منذ طرحه في الأسواق بيونيو الماضي، إلا أن الانتقادات التي وجهت إليه جعلت الشركة المنتجة تسحبه من الأسواق، بعد حملات تسويقية مضادة عقب ترويج المنتج مع عبارات مثل "قنبلة نووية لترطيب وتبييض الوجه".

وتعليقا على الانتقادات، قال الرئيس التنفيذي للشركة، كواك هيون-جو، إنها أقدمت على هذه الخطوة للاحتفال بالقمة التاريخية التي جمعت، في وقت سابق من العام الجاري، بين رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن وزعيم الشمالية، مضيفا "لكن الناس أساؤوا فهم خطتنا".

أخبار ذات صلة

5 معالم سياحية لا يسمح فيها بالتقاط الصور
كيم جونغ أون يقدم "تنازلا نوويا" جديدا