أبوظبي - سكاي نيوز عربية

كثيرا ما اشتهرت الممثلة الأميركية ساندرا بولوك، بأفلامها الرومانسية الكوميدية، لكن الممثلة الحائزة على جائزة الأوسكار خرجت عن النمط لتلعب دور امرأة تحارب من أجل البقاء في فيلم الإثارة "قفص الطير" (بيردبوكس).

وتلعب بولوك المعروفة بأفلام مثل "الآنسة اللطيفة" وأفلام درامية مثل "الجانب الأعمى" و "جرافيتي"، دور مالوري، وهي امرأة تحاول باستماتة أن تبقي طفليها بأمان من خطر غير مرئي يدفع الناس للانتحار.

وفي العرض الأول للفيلم في برلين، قالت الممثلة البالغة من العمر 54 عاما، إنها رغم أنها ليست من محبي أفلام الرعب فإنها استمتعت بإضافة هذا النوع السينمائي إلى مسيرتها الفنية.

وقالت بولوك لرويترز "هنا لدينا رحلة لم تكن لتحدث من دون قصة الحب العميقة المركبة والمليئة بالتفاصيل عن أسرة، والرسالة الاجتماعية بشأن ما نشعر جميعا أنه حال العالم".

والفيلم مقتبس عن رواية جوش ماليرمان التي صدرت عام 2014 بالعنوان ذاته. وفيها تأخذ مالوري طفليها في رحلة محفوفة بالمخاطر في البرية، بأعين معصوبة، في محاولة للهرب من "وجود شرير غير مرئي" تسبب رؤيته عواقب وخيمة.

والفيلم من إنتاج شبكة نتفليكس، وإخراج المخرجة الدنمركية سوزان بيير، ويشارك بولوك في بطولته الممثلة سارة بولوسون والممثل جون مالكوفيتش.