أبوظبي - سكاي نيوز عربية

احتفلت المطربة اللبنانية الكبيرة فيروز، الأربعاء، بعيد ميلادها الـ83، وسط ثناء واسع على مسارها الفني وما حفَلَ به من أعمال خالدة وإشعاع عابر للحدود.

وأبدعت صاحبة الصوت الفريد قرابة 60 ألبوم غنائي و16 مسرحية و3 أفلام سينمائية، كما أحيت فيروز حفلات في كل مناطق العالم وحققت إجماعا واسعا لدى الجمهور.

ولدت فيروز في 21 من نوفمبر 1935، ودخلت عالم الطرب في سن مبكرة، وهي لا تتجاوز 5 أعوام.

وعرفت فيروز بغنائها لقيم نبيلة من حب ووطنية وتغن بالطبيعة، كما أدت أشعارا لجبران خليل جبران وأحمد شوقي وبشارة الخوري.

وتعتبر أغنية "زهرة المدائن" أحد أشهر الأغاني العربية المهداة للقضية الفلسطينية، فيما لا تزال أغنية "بحبك يا لبنان" تحظى بشهرة واسعة، بجانب قائمة طويلة من الأعمال الغنائية.

ونقل عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي التهنئة لفيروز بعيد ميلادها، واصفين إياها بنقطة الضوء وسط ما تعيشه المنطقة من نعرات وتقتيل.

وحرصت فيروز على أن تنأى بنفسها عن الأحداث السياسية، لتجعل الفن يسمو بذلك على ما عداه، ولتكون مطربة الأوطان والشعوب، رافضة الغناء لأي زعيم مهما كانت مكانته.

وفي عام 2010 فاجئت فيروز جمهورها بعمل ألبوم غنائي، ضم 12 أغنية، بعد توقف عن الغناء دام لعدة سنوات، وقد حقق الألبوم نجاحا مدويا في العالم العربي.

ونالت فيروز العديد من الألقاب التي تمجد مسيرتها الفنية، وتحاكي تاريخها، ومنها (جارة القمر) و (أسطورة العرب) و (ياسمينة الشام) و (ملكة الغناء العربي) و (عصفورة الشرق) و (الصوت الساحر) و (سيدة الصباح) و (صوت الأوطان) و(الصوت الملائكي).