أبوظبي - سكاي نيوز عربية

منح البرلمان الأوروبي، الخميس، جائزة ساخاروف العريقة لحقوق الإنسان إلى المخرج الأوكراني المسجون في روسيا، أوليغ سينتسوف، تكريما "لمساهمته الاستثنائية في النضال من أجل حقوق الإنسان في العالم"، كما أعلنت الكتل السياسية.

وسينتسوف المتحدر من شبه جزيرة القرم الأوكرانية، التي ضمتها روسيا في 2014، مسجون في منشأة روسية بالقرب من الدائرة القطبية الشمالية.

وقد أوقف سينتسوف، وهو أب لطفلين، في مايو 2014 في منزله، وحكم عليه في أغسطس 2015 بالسجن 20 عاما، بعد إدانته بتهمة "الإرهاب"، في ختام محاكمة وصفتها منظمة العفو الدولية بأنها "ستالينية".

وبدأ إضرابا عن الطعام في منتصف مايو، مطالبا بالإفراج عن كل "المعتقلين السياسيين" الأوكرانيين في روسيا، وقد أوقف هذا الإضراب مطلع أكتوبر، لتجنب أن يرغم على الأكل.

وتمنح هذه الجائزة التي أحدثت في 1988، كل سنة لشخصيات أو منظمات قدمت "مساهمة استثنائية في النضال من أجل حقوق الإنسان في العالم".

ومنذ إحداث هذه الجائزة، منح العديد من الفائزين بها جائزة نوبل للسلام بعد ذلك، بدءا بنلسون مانديلا الذي كان أول من حصل على جائزة ساخاروف في 1993 أو الزعيمة البورمية أونغ سان سو تشي.

وفي 2018، منحت جائزة نوبل للسلام للأيزيدية ناديا مراد التي حصلت على جائزة ساخاروف في 2016، والطبيب النسائي الكونغولي دينيس موكويغي (حصل على جائزة ساخاروف في 2014).