أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أنهى العشرات من رجال الإنقاذ والعلماء والمتطوعين مغامرة أسد بحر ظل فوق اليابسة لعدة أيام، معيدين إياه إلى موطنه الأصلي، المحيط.

وذكرت صحيفة " ديلي ميل" البريطانية، التي نشرت شريط فيديو لأسد البحر وهو يتجول في شوارع مدينة بولاية ألاسكا الأميركية، أنه جرى رصد الحيوان الضخم للمرة الأولى في 31 أغسطس الماضي.

وقالت إن أحد السائقين صور مصادفة الحيوان الذي يبلغ وزنه 700 كيلوغرام، يتحرك في أحد شوارع سيتكا جنوب شرقي الولاية، وبأبلغ السلطات لاحقا، التي أطلقت عملية بحث عن الحيوان، بعدما أثار الأمر خوف السكان.

واستمرت عمليات البحث 4 أيام، إلى أن تمكن رجال الإنقاذ من العثور عليه أثناء "تجوله" نهارا بأحد شوارع المدينة، لكنه كان جائعا وجافا للغاية، فسارعوا إلى رشه بالماء.

وحاولوا بعد ذلك القبض عليه من أجل إعادته إلى المحيط، لكنه هرب من بين أيديهم صوب غابة قريبة، ولم يجدوا سبيل لإنهاء مغامرته سوى تخديره ونقله عبر شاحنة إلى مياه المحيط الهادي الذي تطل عليه الولاية.