أبوظبي - سكاي نيوز عربية

نجا 170 شخصا، فجر السبت، من الموت بأعجوبة بعدما التهمت النيران طائرة ركاب روسية انحرفت عن مدرج الهبوط في منتجع سوتشي المطل على البحر الأسود.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، التي نشرت فيديو للنيران وهي تلتهم الطائرة، أن فرق الإنقاذ استطاعت إخلاء ركاب الطائرات قبل لحظات من وصول ألسنة اللهب إليهم.

وكانت طائرة من طراز بوينغ 737، تابعة لشركة "أوتير" الروسية أقلعت من موسكو باتجاه المنتجع، في رحلة عادية. 

لكن الأمر غير العادي وقع قرب نهاية الرحلة، حين أفشلت رياح وأمطار غزيرة المحاولة الأولى للهبوط، ونجح قائد الطائرة في الهبوط في المرة الثانية، لكن الطائرة انزلقت عن المدرج واصطدام بالسياج المحيط بالمطار.

وتسبب الحادث في اشتعال النيران في المحرك الأيسر للطائرة، وسرعان ما امتدت النيران إلى جسم الطائرة، لكن الطاقم وفرق الإنقاذ كانت سريعة الاستجابة.

وقالت السلطات الروسية إن 18 شخصا على الأقل أصيبوا في الحادث، مشيرة إلى عدم سقوط قتلى على متن الطائرة، لكن أحد موظفي المطار توفي نتيجة نوبة قلبية أثناء عملية الإنقاذ.

وبدورها، قالت "أوتير" إنها تحقق في الحادث مع سلطات الطيران، فيما أكدت متحدث باسم مطار سوتشي إنه لا توجد أي تأخير بالمطار، وأن الطائرات تقلع وتهبط كالمعتاد.